الأخبار

5 11 / 2019
بتمويل مؤسسة العون للتنمية تدشين مشروع التوعية والتثقيف بالتمييز ضد النوع الاجتماعي وصحة المراهقين بمحافظات حضرموت - المهرة وسقطرى

دشن اليوم الثلاثاء 5 نوفمبر بقاعة أبراج بن محفوظ بمدينة المكلا مشروع التوعية والتثقيف ضد النوع الاجتماعي وصحة المراهقين والذي يستمر شهرين نوفمبر – ديمسبر من العالم الحالي 2019م في محافظات حضرموت الساحل والوادي والمهرة وسقطرى بتمويل من مؤسسة العون للتنمية وبالتعاون مع منتدى الفرق الطبية بحضرموت.

المشروع يتضمن عدداً من الأنشطة والبرامج المختلفة في هذا الخصوص كالدورات التوعوية والفعاليات المجتمعية والأنشطة المختلفة والتثقيف عبر وسائل الإعلام المرئي والمسموع.

وفي الحفل الذي حضره المهندس محمد أحمد العمودي وكيل محافظة حضرموت للشئون الفنية والدكتور رياض حبور الجريري المدير العام لمكتب الصحة والسكان بساحل حضرموت والأستاذ عبداللاه بن عثمان المدير التنفيذي لمؤسسة العون للتنمية والأستاذ علي باشماخ المدير التنفيذي لمؤسسة صلة للتنمية والدكتورة أحلام بن بريك مديرة منظمة الأمم المتحدة للسكان بالمكلا والدكتور علي جعول مدير مكتب منظمة الصحة العالمية بالمكلا والأستاذ نيازي بن سلمان مدير مكتب الأوتشا بالمكلا .

وتحدث في الحفل كلاً من الدكتور الجريري والدكتورة بن بريك والأستاذ بن عثمان حول أهمية المشروع ودوره في رفع مستوى الوعي الفكري لدى العاملين بمنظمات المجتمع المدني بالتمييز ضد النوع الاجتماعي بالمناطق المستهدفة كما سيساعد على رفع مستوى الوعي بالصحة الجنسية والنفسية لدى فئة الشباب والمراهقين بالمناطق المستهدفة.

وأضافوا أن منظمات المجتمع المدني تهتم بمثل هذه البرامج التي تتناسب مع أهدافها إذ انها تشمل تدريب العاملين بمجال الصحة الإنجابية وغيرهم من افراد المجتمع.  

وفي كلمة مدير المشروع الدكتور مبروك لرضي اكد على عزم منتدى الفرق الطبي بحضرموت والاخوة في مؤسسة العون للتنمية على رفع مستوى الوعي والتثقيف بالتمييز ضد النوع الاجتماعي واستعرض بعض الأرقام التي سجلتها الاحصائيات والاستبيانات من حالات التعدي والتمييز ضد المرأة والرجل على السواء.

وأضاف اننا نستهدف في مشروعنا هذا ضحايا التمييز ضد النوع الاجتماعي كالنساء والأطفال العاملين بمنظمات ومؤسسات المجتمع المدني وفئة الشباب والمراهقين من طلاب الجامعات والمدارس والعاملين بمجال الصحة الإنجابية والقضاء إضافة إلى المجتمع بشكل عام.

تجدر الإشارة إلى أن المشروع بدأ أولى دوراته بعنوان "الجندر" عقب حفل التدشين مباشرة بحضور المستهدفين في تلك الدورة والتي ستستمر لمدة يومين بواقع ثلاث ساعات يومياً بالتزامن مع إقامها في مدن المحافظات المستهدفة سيئون والغيضة، تليها حزمة الدورات والأنشطة الخاصة بالمشروع  وفق ما هو مخطط له.

حضر الحفل عدد من ممثلي منظمات المجتمع المدني وبعض الشخصيات الاجتماعية في محافظة حضرموت.