الأخبار

10 11 / 2020
بتمويل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الانسانية مديريات محافظة عدن تشهد حملات رش ضبابي ضمن مشروع الاستجابة الطارئة

تتواصل حملات الرش الضبابي في مديريات العاصمة المؤقتة عدن، ضمن مشروع الاستجابة الطارئة لمكافحة حمى الضنك، الممول من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الانسانية عبر الشريك المنفذ مؤسسة العون للتنمية.

فبعد الانتهاء من حملات الرش بمديرية البريقة والمنصورة استأنفت حملات الرش في كلاً من مديريات خور مكسر والشيخ عثمان وصيرة تتبعها ايضاً حملات أخرى في ما تبقى من مديريات عدن وهي المعلا والتواهي ودار سعد خلال شهر نوفمبر الحالي،  وقد أشار مدير المشروع الدكتور زكريا عبد المنصف بازرعة، أن كل حملة تستمر  خمسة أيام تضمنت رش ضبابي لأحياء المديرية بالتنسيق مع السلطة المحلية وذلك للحد من انتشار البعوض الناقل للمرض بشكل أوسع بعد أن تم الإعلان عن ظهور حالات مصابة وعليه يتم استهداف المناطق التي يكثر فيها انتشار للبعوض .

وأكد، بأن الحملة التي تأتي بالتنسيق مع مكتب الصحة العامة والسكان مشيدا بالدور التي يقدمه مكتب الصحة والسلطات المحلية في تسهيل عمليات الرش بالإضافة الى الدور الانساني الكبير لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الانسانية ومؤسسة العون للتنمية على مواجهة الوباء والعمل لحماية المواطنين من الأمراض.

يتضمن المشروع ايضاً نشاطاً إعلامية يتمثل في بث الفلاشات التوعية عبر الإذاعة والتلفزيون ونشر للملصقات الإرشادية التوعوية للتعريف بالمرض وطرق الوقاية منه إضافة إلى لوحات طرق عملاقة خاصة بالمشروع وأهدافه.

والجدير ذكره ان حملة شبابية تطوعية انطلقت في الخامس من هذا الشهر نوفمبر تستمر شهر كامل حملت اسم (وعيك خير وقاية) تستهدف التجمعات الشبابية والمنازل والنوادي والمدارس في كافة محافظات عدن بهدف نشر الوعي من حمى الضنك وطرق الوقاية منه، ينفذ الحملة 8 فرق شبابية تطوعية في مديريات عدن الثمان في جو تنافسي حيث سيكرم نهاية الحملة أفضل ثلاث فرق تطوعية استنادا ًإلى التقارير الأسبوعية الخاصة بالنزولات والتي سيرفعها مشرف كل فريق إلى مبادرة طفولة السلام الجهة المشرفة على هذه الحملة.